الصديق الصالح خير ناصح
تاريخ الإضافة: 8/5/2010 5:04:18 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : رجل في الثلاثين من عمره هداه الله على يد زميل سفر معه في عمله ، بسبب العمل جمعها سفر . فبدأ هذا في التحرج من إظهار شعائره التي لا تمت للدين بصله ، فما كان من زميله الصادق إلا أن صارحه بأن ما هم عليه من عقائد ليست من العقل ولا الدين ولا الفطرة .. وبعد مداولات حوارية دامت ثلاثة أيام كانت النصرة كالعادة لغلبة التوحيد والسنة على الشرك والبدعة .. فما كان منه إلا أن أعلنها مدوية في كل الكون .. أنا مسلم على ما كان عليه النبي وأصحابه وآل بيته عقيدة أهل السنة والجماعة .. فرجع هذا الرجل الذي فارق أهله ببكاء ونحيب من والديه وزوجته وأخوته وأخواته  .. فما لبثوا أن عرفوا أمره من زوجته .. فدخلوا عليه وبعد حوار أمام زوجته لم يطل العشر دقائق ! حتى بدأ الحوار يأخذ مأخذ الضرب والشتم أمام زوجته وبعض أبنائه ..وبدأ مسلسل العداء الفاجر المبطن بتوجيهات ( السيد ) فسحبت منه زوجته ( قائلين ) أنت كافر وهي مؤمنة !! ولكن بفضل الله ورحمته وبعد سجال في الحرب بينهم ، قدر الله هداية أمه معه ( فاستطاعت هذه العجوز ) أن تقف مع ابنها ، مكفرة ذنبها معه أول هدايته ، فالله يتولاهما برحمته .

عدد مرات القراءة:
7162

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
ليس هناك حل إلا أن يفيق الشعب الإيراني من سكره، و يتحرر من أسر أصحاب العمائم،...
يستطيع داعش أن يعرقل الأمن في بيوت الله في العالم العربي و يعجز عن مساس الأمن...
أ بعد هذا ألا ينبغي للساسة السعوديين أن يعيدوا النظر في التعامل مع مثل هذه...
لماذا السياسات الغربية في العالم الإسلامي تتسم بالعشوائية وفقدان الحنكة...
إن أول صفة وردت في القرآن الكريم للمؤمنين والمسلمين هي الإيمان الغيب، قال...
إن التحليل العلمي الموضوعي لواقع الثورة الوطنية الديمقراطية في سورية ومعرفة...
يوم بعد يوم تضيق الحلقة على نظام بشار الاسد وكلما زاد الخناق أصبح وضع حزب الله...
تعتبر الأعياد من شعائر الأديان، فمن دان بدين احتفل بأعياده، ولم يحتفل بأعيادِ...
أكتب هذا المقال من القاهرة، ومن مدينة الإنتاج الإعلامي بالتحديد، حيث لمست مدى...