إهانة العلماء والاستخفاف بهم من قبل السلطات الطاجيكية
تاريخ الإضافة: 8/30/2016 1:03:35 PM
Bookmark and Share              Balatarin

 في خطوة غير مسبوقة أجبرت الحكومة الطاجيكية علماء الدين وأئمة المساجد على تنظيف المجاري و كنس الشوارع والأزقة.

تهدف هذه الخطط المهينة إلى كسر هيبة المشايخ و تحقيرهم في عيون الناس، و إحداث انفصام نكد بين الشعب و علمائه. كل ذلك لتنجح سياسات موسكو و طهران في مسخ العشب الطاجيكي الذي يعتبر بوابة الإسلام إلى جمهوريات الإتحاد السوفياتي، و تغيير دينه إلى التشيع الطائفي التكفيري، وبذلك يسلم الإتحاد السوفياتي من زحف الدعوة الإسلامية إليها والذي كان قد اشتد في السنوات الأخيرة، و دخل كثير من الروس في الإسلام.

عدد مرات القراءة:
4824

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
ليس هناك حل إلا أن يفيق الشعب الإيراني من سكره، و يتحرر من أسر أصحاب العمائم،...
يستطيع داعش أن يعرقل الأمن في بيوت الله في العالم العربي و يعجز عن مساس الأمن...
أ بعد هذا ألا ينبغي للساسة السعوديين أن يعيدوا النظر في التعامل مع مثل هذه...
لماذا السياسات الغربية في العالم الإسلامي تتسم بالعشوائية وفقدان الحنكة...
إن أول صفة وردت في القرآن الكريم للمؤمنين والمسلمين هي الإيمان الغيب، قال...
إن التحليل العلمي الموضوعي لواقع الثورة الوطنية الديمقراطية في سورية ومعرفة...
يوم بعد يوم تضيق الحلقة على نظام بشار الاسد وكلما زاد الخناق أصبح وضع حزب الله...
تعتبر الأعياد من شعائر الأديان، فمن دان بدين احتفل بأعياده، ولم يحتفل بأعيادِ...
أكتب هذا المقال من القاهرة، ومن مدينة الإنتاج الإعلامي بالتحديد، حيث لمست مدى...