مقتل 91 مدنيا واصابة المئات نتيجة الغارات الجوية على حلب
تاريخ الإضافة: 7/25/2016 6:34:24 AM
Bookmark and Share              Balatarin

مقتل 91 مدنيا واصابة المئات نتيجة الغارات الجوية المتواصلة على حلب وريفها

ارتفع عدد ضحايا الغارات الجوية التي شنتها طائرات النظام السوري وروسيا على حلب وريفها ومناطق أخرى إلى أكثر من 90 قتيلا ومئات الجرحى، معظهم في حلب وريفها.

واكدت المصادر الصحفية إن الغارات استهدفت سبعة مستشفيات في مدينة حلب، إضافة إلى بنك للدم داخل المدينة، كما استهدف القصف الجوي عددا من المراكز الطبية الميدانية في مدن وبلدات بأرياف حلب ما تسبب في توقفها عن العمل وتأزم الأوضاع الطبية والإنسانية لنحو (400) ألف مدني .. موضحة ان القصف طال كلا من (حريتان والأتارب وكفر حمرة) بريف مدينة حلب الشمالي والغربي، كما حال قطع قوات النظام السوري لطريق (الكاستيلو) دون خروج المدنيين من المدينة إلى ريفها.

وفي ريف إدلب، قتل (12) مدنيا وأصيب العشرات جراء الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية على مدينة (جسر الشغور) الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، كما قتل (13) مدنيا واصيب آخرون اثر غارات مماثلة استهدفت أسواقا ومخبزا في بلدتي (مسرابا وحمورية) بغوطة دمشق الشرقية.

وكانت الغارات الجوية التي استهدفت امس أحياء سكنية في مدن وبلدات (دوما والشيفونية والريحان وكفر بطنا وسقبا) بمنطقة الغوطة الشرقية، قد أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى فضلا عن الدمار الهائل الذي لحق بالمنازل وممتلكات المواطنين.

من جهة أخرى حذرت مؤسسات إغاثة في مدينة حلب من كارثة صحية بعد توقف سبعة مستشفيات عن العمل بسبب الغارات.

وأعلنت "مديرية صحة حلب الحرة" التابعة للمعارضة السورية أن المستشفيات التي خرجت عن الخدمة هي "البيان"، و"الدقاق الجراحي"، و"الحكيم"، و"السيدة الزهراء"، و"بنك الدم المركزي"، مشيرة إلى أن "توقفها يجعل الكادر الطبي المتبقي في المدينة عاجزا تماما عن إيجاد الحلول لما يجري من سفك للدماء، والقيام بواجبها تجاه الجرحى، وهو ما يؤدي إلى وفاتهم".

وأوضح البيان أن استهداف المستشفيات يتزامن مع استمرار القصف العنيف والهمجي، وعدم القدرة على إخراج أي جريح أو إدخال أي دواء إلى المدينة المنكوبة، جراء الحصار المفروض عليها.

وناشد البيان "الدول الصديقة والهيئات والمنظمات الإنسانية التدخل لوقف ما يجري في المدينة، ومواجهة الكارثة التي يواجهها ما يقارب 400  ألف مواطن يعيشون فيها"، معتبرا أن ما يجري "يرقى إلى الإبادة الجماعية، وعلى العالم تحمل مسؤولياته تجاهها".

وتتعرض مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب لقصف يومي ومتواصل، تنفذه مقاتلات روسية ومروحيات تابعة للنظام منذ 17 يوم، خلّفت مئات القتلى والجرحى.

من جانب آخر، قالت مصادر محلية إن مقاتلين من حزب الله اللبناني أجبروا عشرات العائلات السورية على مغادرة منازلها في منطقة العقبة جنوب بلدة مضايا في منطقة الزبداني بريف دمشق. وأضافت المصادر أن المقاتلين أحرقوا المنازل بعد نهب محتوياتها.

يذكر أن جهات حقوقية اتهمت حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري بتنفيذ عملية تهجير ممنهج في منطقة الزبداني بهدف تغيير التركيبة السكانية في المنطقة.

 

عدد مرات القراءة:
6528

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
ليس هناك حل إلا أن يفيق الشعب الإيراني من سكره، و يتحرر من أسر أصحاب العمائم،...
يستطيع داعش أن يعرقل الأمن في بيوت الله في العالم العربي و يعجز عن مساس الأمن...
أ بعد هذا ألا ينبغي للساسة السعوديين أن يعيدوا النظر في التعامل مع مثل هذه...
لماذا السياسات الغربية في العالم الإسلامي تتسم بالعشوائية وفقدان الحنكة...
إن أول صفة وردت في القرآن الكريم للمؤمنين والمسلمين هي الإيمان الغيب، قال...
إن التحليل العلمي الموضوعي لواقع الثورة الوطنية الديمقراطية في سورية ومعرفة...
يوم بعد يوم تضيق الحلقة على نظام بشار الاسد وكلما زاد الخناق أصبح وضع حزب الله...
تعتبر الأعياد من شعائر الأديان، فمن دان بدين احتفل بأعياده، ولم يحتفل بأعيادِ...
أكتب هذا المقال من القاهرة، ومن مدينة الإنتاج الإعلامي بالتحديد، حيث لمست مدى...