نظرة سريعة إلى خارطة الشيعة في أفغانستان
الكاتب: احمد فارسی
تاريخ الإضافة: 12/21/2009 3:01:14 PM
Bookmark and Share              Balatarin

إن الناظر في أفغانستان بعد الإحتلال الأمريكي يري العجب العجاب بل يصاب بالدهشة عندما يرى أن الشيعةالمنتشرين في أروقة الحكومة العميلة بشتى مجالاتها ومختلف أصعدتها و نشاطاتهم المحمومة في المدن الرئيسة في أفغانستان مثل كابل و هرات وإشرافهم علي معظم وكالات الأنباء ك (آوا و ايركا) مثلا.

 مما لاشك أن الشيعة من الأقليات المنبوذة في أفغانستان ولكن في ظل خيمة الإحتلال وجدوا بغيتهم في تحقيق أضغاث أحلام آيات قم في إيران فتحول الشيطان الأكبر إلى حليف استراتيجي في المنطقة و ما التعاون الإيراني في إحتلال كل من أفغانستان والعراق الا من ثمار هذه الشراكة الاستراتيجية.

  لكن المشكلة تكمن في دراسات يكتبها من ينقصه الوعي عن مكونات المجتمع الشيعي في أفغانستان لقد قرأت بعضاً منها فهالني ما قرأته من معلومات عن الشيعة لا تمت إلى الحقيقة بصلة مثلاً منهم من كتب عن الشيعة فعد الذين يتحدثون باللغة الفارسية من الشيعة فظن المسكين أن كل من يتحدث بهذه اللغة فهو شيعي.

 ولاشك هذا خطأ قاتل و كل ماينبني عليه من الدراسات ، مغالطات علمية تردها الحقائق.

وفي هذا المقال أريد أن القي نظرة سريعة إلى مكونات المجتمع الشيعي و مناطق تواجدهم.

العلاقة بين أفغانستان وبين إيران قد مرت بمراحل تتخللها حروب دامية فالصفويون مثلاً دخلوا مدينة هرات السنية وأعملوا القتل والنهب في أهلها  ودمروا المدينة و "أشرف هوتكي" تمكن من اقتحام مدينة أصفهان عاصمة الصفويين وفتحها.

وأما علاقات الشاه فكانت وطيدة بأفغانستان فلم تتوتر هذه العلاقة الحميمة طيلة حكم الشاه في ايران الا في مسألة نهر هيرمند الواقع في غرب افغانستان والذي يتوسط البلدين و لكن هذه المشكلة لم تدم طويلا فعادت علاقة حسن الجوار من جديد.

  اما في ظل سيطرة البلاشقة في أفغانستان و المقاومة المسلحة ضدها فتوترت العلاقة بين نظام الخميني و بين نظام البلاشقة الشيوعين اما نبرة الخلاف فكانت هادئة ولم تتعد الخلاف السياسي وهكذا علاقات المد والجزر كانت تغطي الحدود المشتركة بين البلدين و خلاصة الأمر أن إيران الشيعي مصدر قلق الدائم  لجيرانه السنة.     

 علماً بأنه إلى لحظتنا هذه لا توجد دراسة معتمدة عن هذه الطائفة في أفغانستان والسبب في شح المصادر عن الدراسات الموضوعية عن الشيعة في أفغانستان يرجع الى  طبيعة العلاقة السياسية بين البلدين في السنوات الأخيرة . أما المصادرالإيرانية فكثيرة ولكنها مغرضة و تشوه الحقائق و تزور التاريخ فهي غير معتمدة أصلا .      

والشيعة في افغانستان ينقسمون إلى كتلتين قوميتين متنافستين متخالفتين وهما الهزاره و القزلباش اما الهزاره ويكتبها بعض العرب ( الهزارا) فمن بقايا الجيش التتري الذي غزا أفغانستان فالتتر كانوا يقسمون الجيش إلى وحدات عسكرية ذات أعداد متفاوتة فالهزاره من بقايا الوحدات العسكرية المتكونة من ألف جندي و (هزار) كلمة فارسية معناها (ألف).

 الهزاره الموجودون في افغانستان أغلبهم من الشيعة و يتواجدون في غرب كابل و مناطق مركزية (باميان واروزجان وفي بعض المديريات في كل من غزني و وردك)

  اما القزلباش فمن بقايا الجيش الايراني الذي دخل كابل قبل قرنين بقيادة نادر أفشار وكانوا يلبسون الطواقي الحمراء فسموا (بقزلباش) نسبة الى الطاقية الحمراء التي كانت تميزهم عن الباقين.

 هذه الطائفة من الشيعة كانوا ولم يزالوا من المقربين الى أنظمة الحكم في أفغانستان خاصة من النظام الملكي فكانوا ومازالوا ينظرون إلى الهزاره باستعلاء و يحقرونهم و معظم أسرها قد غادرت أفغانستان ولكن يربطهم بهزاره اشتراكهم في الديانة الرافضية. وغالبية  الشيعة المنتشرين البلد من الهزاره. و توجد نسبة ضئيلة جدا جدا من الشيعة في كل من مدينتي قندهار و جرديز  وهي نسبة متقوقعة في قرى محددة ومحاطة بقرى سنية .

وهنالک في ولاية هرات غرب أفغانستان تتواجد نسبة ضئيلة من الشيعة تتمركز في وسط المدينة.     

 

عدد مرات القراءة:
18204

Bookmark and Share              Balatarin
 
الأحد 9 جمادى الأولى 1438هـ الموافق:5 فبراير 2017م12:02:13 بتوقيت مكة
عدنان 
الشيعة صارت اكثر واقوئ بافقانستان
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
ليس هناك حل إلا أن يفيق الشعب الإيراني من سكره، و يتحرر من أسر أصحاب العمائم،...
يستطيع داعش أن يعرقل الأمن في بيوت الله في العالم العربي و يعجز عن مساس الأمن...
أ بعد هذا ألا ينبغي للساسة السعوديين أن يعيدوا النظر في التعامل مع مثل هذه...
لماذا السياسات الغربية في العالم الإسلامي تتسم بالعشوائية وفقدان الحنكة...
إن أول صفة وردت في القرآن الكريم للمؤمنين والمسلمين هي الإيمان الغيب، قال...
إن التحليل العلمي الموضوعي لواقع الثورة الوطنية الديمقراطية في سورية ومعرفة...
يوم بعد يوم تضيق الحلقة على نظام بشار الاسد وكلما زاد الخناق أصبح وضع حزب الله...
تعتبر الأعياد من شعائر الأديان، فمن دان بدين احتفل بأعياده، ولم يحتفل بأعيادِ...
أكتب هذا المقال من القاهرة، ومن مدينة الإنتاج الإعلامي بالتحديد، حيث لمست مدى...